سياحة وفنادق

دبي تستعد لإستضافة معرض الفنادق بنسختهِ الثانية والعشرين بحضور كبار قادة قطاع الضيافة

دبي تستعد لإستضافة النسخة الثانية والعشرين من المعرض العالمي الشهير “معرض الفنادق دبي”، فعالية الضيافة الأولى في المنطقة وذلك في شهر مايو المقبل وعلى مدار ثلاثة أيام للاحتفال بأعظم الأسماء والعلامات التجارية والمواهب في هذا المجال. وسيقام هذا الحدث في مركز دبي التجاري العالمي بدءاً من الرابع والعشرين ولغاية السادس والعشرين من مايو المقبل، حيث أصبح هذا التاريخ رئيسيا في تقويم القطاع من اجل الإستعداد لإقامة هذا الحدث العالمي في واحدة من أعظم الوجهات الترفيهية والسياحية في العالم (إمارة دبي).

حيث أصبحت دبي لما  تمتلكهُ من مقومات سياحية وترفيهية مميزة وجهةً عالمية رائدة يقصدها الزوار للترفيه والسياحة والعمل على حدٍ سواء، وكما تُعد أيضاً واحدة من أكثر أسواق الضيافة جاذبيةً في العالم، خاصةً مع التزايد الملحوظ في نسبة الاستثمارات والتعاملات التجارية في المنطقة وفقاً للبيانات الأولية الصادرة عن STR، شهد قطاع الفنادق في دبي أعلى نسبة إشغال له خلال الأسابيع الأخيرة التي سبقت معرض إكسبو 2020، حيث تم إشغال ما مجموعه 91.7٪ من غرف دبي وذلك منذ عام     . 2007

كما ان نمو قطاع الضيافة في المنطقة ادى الى نمو معرض الفنادق دبي ليصبح أكبر وأعرق حدث تجاري للضيافة في الشرق الأوسط وأفريقيا، ومكان للقاء هذه الصناعة على مدى السنوات ال 22 الماضية. 

وبهذا الصدد  قالت حور الخاجة، نائب الرئيس المساعد للعمليات الدولية في دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي: “إن استضافة معرض دبي للفنادق دليل على مدى قدرة دبي على تنظيم فعاليات عالمية المستوى مع ترسيخ مكانتها كواحده من المدن العالمية المفتوحة والآمنة يمكن للمقيمين والمسافرين الوصول إليها بغرض الترفيه والأعمال والسياحة معاً، فقد لوحظَ خلال العام الماضي أداءً جيداً لقطاع الفنادق في دبي أدى إلى تسريع الزخم في قطاع السفر والسياحة في المدينة، وباعتبار المعرض منصةً يمكن أن يجتمع فيها مختصي مجال الأغذية والمشروبات والضيافة ويتواصلوا لتبادل الخبرات والتعلم من بعضهم البعض، لذا  فإننا نعتبر معرض الفنادق إحدى المعارض التي  ستعزز مكانة دبي كوجهةً عالمية لا بد من زيارتها”.

وسيرعى هذا الحدث العالمي مجموعة من الشركاء الداعمين وعلى راسهم دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، وجمعية مدراء أصول الضيافة، ومجموعة مطاعم دبي، حيث ستخدم  هذه التجربة التي ستستمر على مدار  ثلاثة أيام صناعة الضيافة من خلال عرض المنتجات المبتكرة والمحتوى والسمات والإلهام، مع العمل كحلقة وصل نهائية لمزودي الضيافة في جميع أنحاء العالم الذين يتطلعون إلى الوصول إلى سوق الشرق الأوسط وأفريقيا المربحة. وخلال هذا الحدث أيضاً، ستكون هناك مجموعة من المؤتمرات والندوات والسمات التي ستقدم للزوار، إضافةً الى التعليم والتحليل العميق والحوارات بين القطاعات، هذا مما سيساهم في  دفع  عجلة الصناعة إلى الأمام.

ومن بين المتحدثين الرئيسيين في المعرض : أميت ناياك، نائب الرئيس وعضو مجلس الإدارة في جمعية مدراء أصول الضيافة في الشرق الأوسط وأفريقيا، وخالد أنيب، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للفنادق ش.م.ع، وأوليفير هارنيش، المستشار الاستراتيجي الأول لوزارة السياحة في المملكة العربية السعودية، ونعيم معاد، الرئيس التنفيذي لشركة غيتس هوسبيتاليتي وعضو مجلس إدارة مجموعة مطاعم دبي، طارق فالاني، نائب الرئيس الأول لتكنولوجيا المعلومات في الهند والشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا في أكور،  وجوليانو غاسباريني، المدير المشارك لشركة الدار وعضو مجلس إدارة هاما الشرق الأوسط.

وبهذا الصدد قال جاسميت باكشي، مدير الفعاليات في معرض الفنادق : “لقد أصبحت دبي منارة أمل للصناعة في أعقاب الجائحة، حيث تجاوز تعافيها بكثير العديد من الوجهات الأكثر شهرة في العالم، لذا فإن استضافة هذا الحدث هنا ليس ملهما فحسب، بل يمنح اللاعبين في الصناعة إمكانية الوصول إلى الأشخاص الموجودين على أرض الواقع مما يجعل هذا التعافي ممكناً. علاوة على ذلك، توفر فعاليات مثل معرض الفنادق أيضاً بيئةً ممتازة للتواصل، حيث يتنافس المحترفون في صناعة الفنادق بشكل متزايد في سوق يتميز بالتصميم المستدام والفنادق الذكية والتجارب المبتكرة ذات العلامات التجارية المميزة”.

وتشمل بعض المؤتمرات العديدة المتاحة لحاملي الشارات : منتدى قيادة الضيافة، ومؤتمر هايتك دبي، وقمة نمط الحياة في و العافية والسبا في مجال الضيافه، وهي أحدث إضافة إلى القائمة.

ووفقا لمعهد العافية العالمي، تبلغ قيمة قطاع العافية على المستوى العالمي الآن أكثر من 4,200 مليار دولار، منها 639 مليار دولار مرتبطة بالسياحة الصحية التي يختارها 586 مليون شخص، مما يعني أنها سوق رئيسية لهذه الصناعة للمضي قدما.

ستجذب قمة الضيافة ونمط الحياة والعافية والسبا 2022 ، أصحاب الصناعة الرئيسيين وصناع القرار والخبراء والممارسين لإجراء سلسلة من المناقشات الحية للتركيز على هذا القطاع وتشكيل مستقبل صناعة العافية ونمط الحياة.

وستشمل المناقشات كذلك الخبراء ومحللي أبحاث السوق بما في ذلك أصحاب ومدراء المنتجعات الصحية ومدراء العافية ومدراء الأصول وخبراء المقاولين.

يهدف معرض الفنادق إلى الاحتفال بالجنود المجهولين في الصناعة من مؤسسي تجارب الطهي الحية إلى التحديات الحية المثيرة، والداعمين لقطاع الضيافة من خلال ميزات تشمل دوري أبطال مدبرات المنازل وطاولة الشيف. حيث ستجمع قمة أصحاب الصناعة في مجال الأغذية والمشروبات 2022، كبار خبراء الصناعة والممارسين معاً في سلسلة من النقاشات الحية والتي تركز على هذا المجال وتكشف عن الخطط والاستراتيجيات للعام المقبل وما بعده، حيث ستتجاوز الصناعة الحلول المشتركة إلى فترة من الابتكار الدراماتيكي. ويعد هذا الحدث فرصة رئيسية لتبادل المعرفة والتعلم والتواصل، وسيكون سمة رئيسية على مدى الأيام الثلاثة.

كما ستعود طاولة الطهاة للمشاركة في الدورة الخامسة في معرض الفنادق دبي 2022 مع مسابقات أكبر والمزيد من المشاركين.  حيث ستتنافس فرق الطهي الوطنية من بعض الفنادق الرائدة في المنطقة وجها لوجه وعلى مدار 3 أيام مع سوق الواجهة البحرية، الذي تديره إثراء دبي، لكونه الشريك الرسمي للعام الثاني على التوالي من أجل إنتاج وجبة مذهلة  مكونة من 5 أطباق على أمل فوز إحدى الفرق بلقب “فريق الطهي الفندقي للعام”، ويدخل هذا الحدث الذي تنظمه وتديره نقابة الإمارات للطهي، عامه الخامس، وسينتج مرة أخرى بعض الأطباق المذهلة ليستمتع  بها ضيوفنا من كبار الشخصيات.

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published.