سياحة وفنادق

“بوابة الدرعية” و”أرماني” تعلنان عن خطط إنشاء فندق “أرماني الدرعية”

أعلنت هيئة تطوير بوابة الدرعية وفنادق ومنتجعات أرماني عن بناء فندق أرماني في الدرعية. ويتميز فندق أرماني الدرعية الذي طوره جورجيو أرماني بالتعاون مع فريق التصميم الداخلي الخاص به، بالإضافة إلى المهندسين المعماريين المشاركين في تصميم المشروع، بالخطوط الأساسية التي تعزز استخدام المواد الثمينة، والتناغم الدقيق بين الأحجام والضوء والظل، التي تتماشى تمامًا مع الجماليات والمناظر الطبيعية في المملكة. وستتولى مجموعة إعمار العقارية إدارة وتشغيل الفندق الجديد، بما يتماشى مع أسلوب إدارتها لفنادقها.
وسيشمل الفندق حوالي سبعين جناحًا فاخرًا مطلاً على الشارع الرئيسي للدرعية، بالإضافة إلى مطعمين ومنتجع صحي بأجنحة خاصة لخدمات المساج و”السبا” وحوض سباحة، تقدم مجموعة متنوعة من تجارب الراحة والاسترخاء والضيافة.
كما يتصل الفندق بنحو 18 وحدة سكنية حصرية قائمة بذاتها – قام بتصميمها أيضًا أرماني – مع مساحات داخلية واسعة ومدرجات خارجية بالإضافة إلى أسطح ترفيهية متاحة للزوار.
وأعرب السيد جيري إنزيريلو الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية عن سعادته بالإعلان عن خطط إنشاء فندق “أرماني الدرعية”، وقال إن هذا الإعلان يندرج ضمن استراتيجية الهيئة لتعزيز قطاع الضيافة ضمن مشروع تطوير الدرعية، وحرصها على استقطاب العلامات الفندقية الفاخرة وبيوت الخبرة الرائدة في مجال الضيافة وبناء شراكة فاعلة معها، بما يواكب تطلعات أهالي الدرعية وزوارها ويتناسب مع أذواقهم، وذلك في إطار سعي الهيئة إلى جعل الدرعية وجهة أولى عالمية. من جهته قال المصمم جورجيو أرماني: “إن فكرة المشروع الرائد لتطوير الدرعية مستوحاة من إعادة إحياء الجذور، وبالتالي فإن المشهد المتناغم يشكل حواراً رائعاً بين الماضي والحاضر، حيث يتيح لي فندق أرماني الدرعية تفسير فكرتي عن نمط الحياة وكرم الضيافة، ويسعدني أن أكون جزءًا من مشروع الدرعية بنطاقه الجغرافي والثقافي الواسع”. ويتناسب فندق أرماني الدرعية مع معالم الإرث الحضاري والثقافي الغني للدرعية، التي تم تصميم مشروعها لتكون وجهة ثقافية وسياحية أولى عالمية، وعند اكتمالها ستكون أكبر موقع ثقافي وتراثي في العالم، وسيتم من خلال مشروع إحياء تراث المنطقة اعتماداً على مبادئ التصميم المعماري النجدي التقليدي، وستكون كل المرافق ضمن المشروع ملائمة لممارسة المشي مع مداخل سهلة إلى المعالم السياحية ومناطق الجذب داخل المنطقة.

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published.