سياحة وفنادق

إجمالي عدد زيارات إكسبو 2020 دبي يقترب من 15 مليونا

مدعوما بسلسلة من الفعاليات العالمية المذهلة التي اجتذبت الحشود ولاقت استحسانا كبيرا منهم؛ مثل حفلة فرقة “كولدبلاي” في ساحة الوصل الأسبوع الماضي، اقترب إكسبو 2020 دبي من تخطي 15 مليون زيارة في وقت لاحق هذا الأسبوع؛ ومن المنتظر أن تواصل أعداد الزيارات ارتفاعها بفضل المزيد من الأسماء اللامعة والفعاليات الآسرة التي سيعلن عنها الحدث الدولي تباعا خلال الأسابيع المقبلة.
وبلغ إجمالي عدد الزيارات حتى يوم الاثنين (21 فبراير) 14,719,277، وذلك بعد أيام قليلة من حفل كولدبلاي الذي لا تُنسى، والذي أُقيم في 15 فبراير ضمن حفلات “سلسلة أمسيات خالدة في إكسبو 2020 دبي”، وهو الحفل الذي وحّد الحدث الدولي من خلاله ما بين الأهداف المشتركة لدولة الإمارات العربية المتحدة والفرقة البريطانية الشهيرة، والتي تتمحور حول نشر الإلهام والوعي بالمناخ وقيادة عجلة العمل للحفاظ على كوكبنا، دعماً لبرنامج الإنسان وكوكب الأرض في إكسبو 2020، وبما يتماشى مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.
ومع تبقي أقل من 40 يوما على ختام الحدث الدولي، أدرك الكثيرون أن إكسبو 2020 هو فرصة إما أن تغتنمها الآن أو تضيع عليك للأبد، وهو ما ساهم في تزايد أعداد الزيارات المحليّة بنسبة بلغت 128 بالمئة في غضون الأسابيع الستة الماضية، وارتفاع الزيارات الدولية بنسبة بلغت 19 بالمئة؛ ويرجع الفضل في ذلك بشكل أساسي إلى “التذكرة الموسمية الختامية” التي طرحها إكسبو 2020 دبي بقيمة 50 درهما.
ومع عودة الطلاب إلى الدراسة بعد العطلة المدرسية، سجل إكسبو 2020 دبي في الأسبوع الأخير عددا كبيرا من زيارات تلاميذ المدارس لموقع الحدث الدولي، كما كررت العائلات زياراتها إلى إكسبو 2020 عدة مرات على مدار العطلة، وذلك بفضل العروض الجديدة المخصصة للأطفال، فضلا عن برنامج عطلات نهاية الأسبوع، بالإضافة إلى الفعاليات المقامة ضمن “برنامج نجوم المستقبل في إكسبو 2020” في ساحة الوصل، القلب النابض لإكسبو 2020 دبي.
وشهد يوم 21 فبراير زيارة فخامة رئيس جمهورية الأوروغواي الشرقية، الدكتور لويس لاكالي بو، الذي ترأّس احتفالات بلاده بيومها الوطني في إكسبو 2020 دبي. كما رحب الحدث الدولي الأكبر على الإطلاق برؤساء دول آخرين من بينهم فخامة الرئيس أوهورو كينياتا، رئيس جمهورية كينيا، يوم الأربعاء (16 فبراير)، وفخامة سيلفا كير، رئيس جمهورية جنوب السودان، يوم السبت (19 فبراير). وشملت قائمة البلدان التي احتفلت بأيامها الوطنية في إكسبو 2020 على مدار الأسبوع الماضي، الدنمارك (17 فبراير)، وكوسوفو (17 فبراير)، وجامايكا (18 فبراير)، وصربيا (15 فبراير)، التي تضمنت احتفالاتها تقديم عرض موسيقي خاص أحياه عازف الكمان صاحب الشهرة العالمية ستيفان ميلينكوفيتش وفريقه من عازفي الآلات الوترية “سترينغ فيرتوسو”، المعروف باسم “فريق صربيا”.
وشهد اليوم ذاته استضافة جناح صربيا لنجم التنس الفائز بلقب البطولات الأربع الكبرى 20 مرة نوفاك ديوكوفيتش، قبيل انعقاد ورش عمل تديرها منظمته الخيرية؛ فيما قدم زملاؤه في اللعبة من الأبطال الدوليين من عالم تنس الرجال والسيدات، أمثال جون ماكنرو، وكيم كلايسترز، وريتشارد كراجيسك، مشهدا آسراً وحابسا للأنفاس في وقت لاحق من الأسبوع، حيث خاض هؤلاء الأبطال مباريات فردية ومزدوجة في ساحة إكسبو الرياضية، يومي السبت والأحد (19-20 فبراير).
واستمرت الفعاليات الرياضية البارزة التي ينظمها الحدث الدولي بانتظام، حيث شهد يوم الأحد الماضي زيارة مجموعة من لاعبات نادي مانشستر سيتي لكرة القدم للسيدات وهن إسمي مورغان، وكارين باردسلي، ولورا كومبس، اللواتي عقدن مقابلة مباشرة في جناح المرأة، بهدف إلهام الجيل القادم من اللاعبات الإناث، وتحدثن خلالها عن مبادرتهن التي حملت عنوان “الأهداف نفسها”، وأقيمت هذه الفعالية في إطار الاهتمام الكبير الذي يوليه إكسبو 2020 دبي للمرأة، حيث يتأهب الحدث الدولي للاحتفال باليوم العالمي للمرأة في الثامن من مارس، عبر استضافة برنامج متنوع من الفعاليات يمتد لثلاثة أيام، بما فيها فعالية تجمع عددا من القيادين العالميين في شتى المجالات، لتسليط الضوء على المساواة بين الجنسين تحت شعار “#كسر_ التحيّز”.
وشهد يوم الخميس الماضي انطلاق أسبوع الغذاء والزراعة وسبل العيش في إكسبو 2020 دبي، في الفترة مابين (17-23 فبراير)، وهو الأسبوع الأحدث ضمن أسابيع الموضوعات العشرة التي ينظمها برنامج الإنسان وكوكب الأرض، ويمثل منصة تجمع صنّاع التغيير والمبتكرين وأصحاب المصلحة على امتداد سلسلة القيمة الغذائية العالمية، لتسليط الضوء على نظم الغذاء الأكثر إنتاجية، والأكثر شمولية والمستدامة بيئيا، والقادرة على الصمود وتوفير أنظمة غذائية صحية ومغذية للجميع.
وتضمنت أبرز الفعاليات الموسيقية حفلا أحيته المغنية الفلبينية، مويرا ديلا توري، التي أبهرت جمهور منصة اليوبيل، يوم الاثنين الماضي، بينما أحيت فرقة جنون، وهي فرقة من رواد الروك الصوفي وترجع أصول أعضاؤها إلى باكستان ونيويورك، حفلة روَت عطش عشاق هذا الفن في مركز دبي للمعارض في 18 فبراير. وشهدت نفس الأمسية أداء لمنسق الأغاني “الدي جي هاني”، المعروف بموسيقاه المتنوعة الأنماط، وأداءه الصاخب الذي أثار حماس جمهور منصة اليوبيل.
ووسط أجواء أشعلت منصة حديقة اليوبيل أيضا، أحيت المغنيّة الهندية شريا غوشال، إحدى المطربات الأكثر شهرة في الهند، حفلها الساهر بأداء مجموعة من أغاني بوليوود المفضلة، يوم السبت (19 فبراير)، فيما حظي الجمهور بفرصة فريدة للاستمتاع بالموسيقى الباكستانية، التي قدمها لهم أسطورتا الموسيقى الباكستانية شفقت أمانت وحديقة كياني، في مركز دبي للمعارض يوم الأحد (20 فبراير). ووسط حشد كبير من جمهورها ومحبيها، استضافت منصة اليوبيل حفلا مذهلا أحيته نجمة بوليوود الشهيرة والممثلة وعارضة الأزياء والراقصة والمغنية والمنتجة الكندية نورة فتيحي.
وما زالت سماء إكسبو 2020 دبي تلمع بأبرز النجوم، حيث تستعد أسطورة موسيقى الجاز، الفنانة الكندية ديانا كرال، لاصطحاب الجماهير في رحلة على أجنحة الموسيقى في حفل ستحييه في ساحة الوصل في 19 مارس القادم.
كما تستمر أجنحة الدول العربية، المنتشرة في أرجاء موقع الحدث الدولي، بالاستئثار بنصيب الأسد من أعداد الزيارات، بما فيهم أجنحة مصر، والمغرب، وفلسطين، والمملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة.
وتجاوزت أعداد الزيارات الافتراضية لموقع إكسبو 2020 دبي 145 مليون زيارة، مدفوعة بمجموعة من الفعاليات الترفيهية المتنوعة المتاحة على منصة “لايف من إكسبو”، فضلا عن تغطيات البث المباشر، لا سيّما البث المباشر لحفلة فرقة “كولدبلاي” الذي اجتذب أعدادا غفيرة من الزوار للمنصة.
ولايزال في جعبة إكسبو 2020 دبي المزيد من المفاجآت، منها العروض البصرية الحابسة للأنفاس، والحفلات العالمية الطراز والاحتفالات المستمرة بالأيام الوطنية، وغيرها من الفعاليات الشيقة المنتظرة، مثل احتفالات اليوم العالمي للمرأة التي ستعمّ أرجاء موقع الحدث الدولي في الفترة ما بين 6-8 مارس، مما يوفر للزوار فرصة لا بد لهم من اغتنامها “إما الآن أو ستُفوّت للأبد”، وذلك مع اقتراب الحدث الدولي الأكبر على الإطلاق من إسدال الستار على انعقاده في 31 مارس.

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published.