سياحة وفنادق

هيئة السياحة البريطانية تطلق حملة عالمية بقيمة 10 ملايين جنية استرليني لتعزيز السياحة

أعلنت هيئة السياحة البريطانية “فيزيت بريتن” اليوم عن إطلاقها لحملةً عالمية جديدة تقدر بملايين الجنيهات الاسترلينية من اجل تعزيز السياحة الوافدة للمملكة، فيما تستعدّ بريطانيا لعامٍ حافل بالفعاليات الاستثنائية.
حيث تمّ إطلاق حملة التسويق العالمية لبريطانيا العظمى رسيماً بقيمة 10 ملايين جنيه استرليني تحت شعار “أهلاً بكم لاستكشاف الجانب الآخر من بريطانيا” من قبل معالي نادين دوريس، وزيرة الدولة للشؤون الرقمية والثقافة والإعلام والرياضة ببريطانيا خلال مؤتمر صحفي أقامته هيئة السياحة البريطانية “فيزيت بريتن” في يوم 9 فبراير من عام 2022 في دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة.
وقد أُقيم المؤتمر تحت رعاية السيدة جوديث ماكريغور، رئيسة هيئة السياحة البريطانية “فيزيت بريتن” وسعادة تريشا وارويك، مديرة هيئة السياحة البريطانية “فيزيت بريتن” لمنطقة آسيا والمحيط الهادي والشرق الأوسط وأفريقيا. وجاء هذا المؤتمر لدعم برنامج الفعاليات الذي سيُقام في معرض إكسبو 2020 دبي، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني للمملكة المتحدة وبمشاركة السفير البريطاني في دولة الإمارات العربية المتحدة سعادة باتريك مودي، ورئيس مجلس مدينة برمنجهام سعادة إيان وارد فضلاً عن مجموعة من الرؤساء التنفيذيين في مجال قطاع السياحة والسفر من الهند، ودول مجلس التعاون الخليجي، ومنطقة ويست ميدلاندز في إنجلترا ومجموعة من وسائل الإعلام الدولية.
وركزت الحملة الجديدة التي اطلقتها هيئة السياحة البريطانية “فيزيت بريتن” تحت شعار “أهلاً بكم لاستكشاف الجانب الآخر من بريطانيا” على مدن بريطانية قلّما يزورها السياح القادمون من كافة أنحاء العالم من اجل تشجيعهم على زيارتها واستكشاف مزاياها المتنوعة. كما أنّها تسلّط الضوء على أهم الفعاليات البارزة لهذا العام والتي ستشكّل نقطة جذب هائلة للسياح، مثل اليوبيل البلاتيني لجلالة الملكة، وألعاب الكومنولث 2022 في برمنجهام وفعاليات “أنبوكسد” التي تحتفي بالإبداعية في جميع أنحاء المملكة المتحدة.
وبهذا الصددد علّقت معالي نادين دوريس، وزيرة الدولة للشؤون الرقمية والثقافة والإعلام والرياضة في المملكة المتحدة قائلةً: “ستسلّط هذه الحملة الذكية الضوءَ على أفضل ما تقدّمه المملكة المتحدة للعالم بأسره، وستُظهر أنّنا بتنا مستعدّين لإعادة استقبال الزوّار من شتّى أنحاء العالم. حيث يعدُ عام 2022 الوقت المثالي لزيارة بلادنا، حيث ستُقام فيها مجموعة من الفعاليات الكبرى والتي تُشمل اليوبيل البلاتيني لجلالة الملكة، وألعاب الكومنولث في برمنجهام، وكأس الأمم الأوروبية للسيدات، وكأس العالم للرجبي وفعاليات أنبوكسد.”
ومن جانبها قالت السيدة جوديث ماكريغور، رئيسة هيئة السياحة البريطانية “فيزيت بريتن” :”يسرّنا إطلاق حملتنا التسويقية العالمية الجديدة في دبي دعماً لبرنامج الفعاليات الذي سيُقام في إكسبو 2020، بمناسبة اليوم الوطني للمملكة المتحدة”.
تُعدّ دول مجلس التعاون الخليجي سوقاً مهماً جداً للسياحة الوافدة إلى المملكة المتحدة، ونحن نعلم أنّ كثيرين يودّون السفر إلى بريطانيا. لذا نحن نقدّم لهم رسائل ترحيب وإطمئنان، ونسلّط الضوء على مدن حيوية ومتنوعة في بريطانيا بهدف إبراز التجارب الجديدة الشيّقة والمتاحة للزوار الآن عبر سرد قصص من تاريخنا العريق بلمسة عصرية، وإبراز ثقافتنا المعاصرة ومجال المأكولات والمشروبات المبتكرة.
تشمل الفعاليات الاستثنائية هذا العام اليوبيل البلاتيني لجلالة الملكة، وألعاب الكومنولث وفعاليات “أنبوكسد” الرائعة، حيث سيتم توفير فرص قيّمة لتسليط الضوء على مجموعة من التجارب المتنوعة التي يمكن للزوار اختبارها الآن في بريطانيا، ونؤكّد مرةً آخرى على التزامنا بالتميّز في الرياضة وترحيبنا الدافئ بجميع زوارنا وحماسنا لمشاركة إبداعاتنا مع العالم بأسره.”
كما أضافت سعادة تريشا وارويك، مديرة هيئة السياحة البريطانية “فيزيت بريتن” لمنطقة آسيا والمحيط الهادي والشرق الأوسط وأفريقيا قائلةً:”يسرّنا إطلاق حملة التسويق العالمية من هيئة السياحة البريطانية “فيزت بريتن” هنا في دبي خلال أسبوع الاحتفالات بذكرى اليوم الوطني للمملكة المتحدة في إكسبو 2020، لنوضح لعشاق السفر في دول مجلس التعاون الخليجي والهند بأنّ الآن هو الوقت المناسب لحجز رحلتك إلى بريطانيا.
حيث سيشهد هذا العام مجموعةً من الفعاليات المتنوعة والتجارب المثيرة والتي ستكون متوفرة لفترة محدودة، وبالتالي فهذا هو الوقت المناسب ليضع السواح بريطانيا في صدارة الوجهات التي لا بدّ من زيارتها الآن. ونحن ندرك أيضاً أنّ التعاون مع شركائنا التجاريين في السوق أمر أساسي لتحويل الطلب الهائل والرغبة في زيارة بريطانيا إلى حجوزات فعليّة.”
وسيتمّ إطلاق حملة “أهلاً بكم لاستكشاف الجانب الآخر من بريطانيا” أيضاً في الأسواق الدولية عبر أفلام قصيرة ومحتوى خاص بكل مدينة عبر قنوات وسائل التواصل الاجتماعي والإعلانات الرقمية ووسائل الإعلام المطبوعة. كما يحفّز المحتوى من عدد الزيارات الإلكترونية لموقع www.visitbritain.com باستخدام lovegreatbritain# مع أفكار وروابط إلى الأنشطة المتوفرة في كل مدينة ومعالمها السياحية وتجاربها التي تُظهر جانباً آخراً من بريطانيا، بدءاً من تجربة شاي بعد الظهر على السطح في ليفربول وصولاً إلى مهرجان فرينج في إدنبره، ومن الإبحار على متن حوض استحمام ساخن في نهر التايمز إلى دروس الكاياك في مركز وايت ووتر الدولي في كارديف.
كما سيتم إطلاق الحملة في كافة الأسواق الدولية التي تشمل دول مجلس التعاون الخليجي، باستخدام القنوات الرقمية ذات الانتشار المحلي والعالمي لاستهداف الشركات والمستهلكين، والعمل مع شركاء السفر لزيادة الحجوزات وتنشيط السفر.
لقد جاءَ إطلاق هذه الحملة اليوم عقب عدة محادثات ونقاشات تجارية أجرتها هيئة السياحة البريطانية “فيزيت بريتن” في وقت سابق تحت شعار “التواصل بهدف التعاون” وتحت رعاية السيدة جوديث ماكريغور. حيث جمعت الفعالية أبرز المندوبين من مجال قطاع السياحة وألعاب الكومنولث من ويست ميدلاندز إلى جانب محموعة من الرؤساء التنفيذيين في مجال قطاع السفر والسياحة من دبي والهند، لتعزيز السياحة في الفترة التي تسبق الألعاب وتليها في إطار برنامج الأعمال والسياحة (BATP) من ألعاب الكومنولث.
تنضوي حملة “أهلاً بكم لاستكشاف الجانب الآخر من بريطانيا” في إطار حملة “جرايت” التي أطلقتها حكومة المملكة المتحدة. حيث ساهمت السياحة الوافدة بأكثر من 28 مليار جنيه استرليني في اقتصاد المملكة المتحدة في عام 2019، وهي ثالث أكبر قطاع تصديري للخدمات وجزء أساسي من التجارة البريطانية.

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published.