سياحة وفنادق

التسوق في اليابان هو أكثر بكثير من مجرد تجربة تسوق عادية

لطالما تميزت اليابان وشعبها بحس الأناقة العالي، وقد ولدت أيقونات للموضة في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي مثل كينزو وهانا موري، ومصممين دوليين مثل إيسي مياكي، وكوم دي جارسون، ونيجو، وجون تاكاهاشي وغيرهم من المصممين اليابانيين المعاصرين. بلا شك، فإن المصممين اليابانيين تركوا بصماتهم على الموضة على مر العقود، ولكن الماركات الكبيرة ليست فقط هي التي تعرض معنى الأناقة اليابانية، حيث أن الحرف التقليدية والمحلية وعناصر “الكاواي” الأنيقة والمرحة تشق طريقها إلى قوائم التسوق لجميع الزوار، بالإضافة إلى الأدوات المنزلية وأدوات المطبخ المصنوعة بشكل جميل
سنقترح بعضاً من خيارات التسوق والهدايا التذكارية والإقامات التي ستساعدك على تذكر رحلتك إلى اليابان بعد فترة طويلة من عودتك إلى الوطن
إذا كان طول العمر علامة على الشعبية والجودة، فإن شركة ناكاجاوا ماساشيتشي شوتن، التي تأسست عام 1716 في مدينة نارا مازالت مستمرة في العمل. مع التركيز اليوم على تنشيط الحرف اليابانية، يتم إضافة لمسات عصرية على العناصر التقليدية التي تظهر في تصاميم الأدوات المنزلية إلى الأدوات المكتبية والإكسسوارات والعديد من الأدوات الأخرى
على الرغم من أنه قد يكون لديهم فروع في جميع أنحاء المقاطعة، إلا أن مبنى شيكا سارو كيتسونى الجديد في حي ناراماتشي في مدينة نارا، حيث ولدت العلامة التجارية، قد أحدث ضجة أكبر من غيره. تم تصميم المكان المكون من ثلاثة طوابق بشكل جميل، والمصنوع بشكل كبير من الزجاج مع سقف من القرميد، من تصميم هيروشي نايتو الذي تمكن من الجمع بين العناصر التقليدية والحديثة بسهولة، مما يخلق عرضًا تتحدث فيه المنتجات عن نفسها
المساحة الجديدة هي أيضًا موطن لمقهى متخصص (قهوة ساروتايكو)، ومطعم كيتسونى للسوكياكي. وهنا يصبح اسم شيكا سارو كيتسونى واضحًا فجأة – شيكا تعني الغزلان، رمز مدينة نارا؛ وسارو تعني القرد، اسم المقهى؛ و كيتسونى تعني الثعلب، اسم مطعم السوكيياكي. ليس من المستغرب أن يظهر الأصدقاء الثلاثة – الغزال والقرد والثعلب – في عدد من العناصر المتاحة في جميع أنحاء المتجر
إذا سبق لك أن تناولت طعامًا في مطعم في اليابان، فمن المحتمل أنه كان يحتوي على مجموعة واسعة من الأطعمة البلاستيكية الذي تُستخدم عادةً كتوضيح لما هو موجود في القائمة، وعلى مر السنين أصبحت هذه العناصر هدايا تذكارية، وستجد غالبًا أشخاصًا يحاولون جاهداً إضافة وعاء من الرامين البلاستيكي أو ساعة السوشي في حقيبة سفرهم
بلدة كاباباشي ، في تايتو-كو بطوكيو ، يمكنك العثور فيها على متاجر متخصصة لهذه المنتجات، ولكنها أيضًا مكان رائع لتجهيز مطبخك بكل ما تحتاجه لإعداد الطعام الياباني في المنزل
ستعرف أنك قد وصلت إلى كاباباشي عندما ترى رأس الشيف العملاق الذي يزين أحد المباني، ومن هنا يجب أن تغوص برفقة الطهاة المحترفين والهاوين الذين يأتون هنا للتسوق
من عيدان تناول الطعام الرقيقة إلى مساندها، والأطباق بجميع أحجامها وأشكالها، وأجهزة الطهي بالبخار، وصناديق بينتو، إلى ما يُعتبر غالبًا أفضل السكاكين في العالم، هناك كمية رائعة من المنتجات، وبعضها لن تعرف كيفية أستخدامها، وبعضها ربما لن تستخدمها إطلاقاً
بالإضافة إلى الفنانين في مهرجانات ماتسوري اليابانية، إنها معروفة بنعالها الرقيق الذي يوفر تماسكًا ومرونة أكبر من الأحذية الأخرى
في السنوات الأخيرة، رجعت هذه الأحذية إلى شهرتها القديمة، ويرجع الفضل في ذلك إلى حد كبير إلى علامة تجارية عمرها 100 عام تسمى ماروغو
إلى يومنا هذا، حذاء التابي ينال الإعجاب بفضل التحديثات الذي طورها ماروغو، حيث يحتفظ التصميم بشكله التقليدي، ويضيف إلى ذلك الأشكال الجديدة من الأقمشة المختلفة، بما في ذلك الجلد والدنيم، وخيارات الأحذية الرياضية، وجوارب التابي والتابي الصغير للأطفال
أيًا كان التصميم الذي تختاره، فهي هدية تذكارية فريدة حقًا، ومريحة بشكل مدهش بمجرد أن تعتاد عليها
يقع فندق ترانك بعيدًا في جزء هادئ من حي شيبويا بطوكيو، وهو أكثر بكثير من مجرد فندق. الغرف مريحة بأجنحة كبيرة للغاية بحيث يمكنك الانتقال إليها بسهولة، مع مساحة علوية للضيوف الإضافيين، ومناطق معيشة وتناول طعام أنيقة، بالإضافة إلى شرفة بمساحة 70 مترًا مربعًا، وهو أمر نادر في طوكيو
وبالإضافة إلى ال15 غرفه، يوجد مطبخ ترانك، وهو مطعم مفتوح طوال اليوم يقدم الأطباق المختلفة، و آخر يوفر مكان لتناول ياكيتوري وأطباق يابانية منوعة (ترانك كوشي)، والمعروف هنا باسم “شيبويا سوول فود”، ويوجد أيضاً متجر ترانك، ومساحة لبيع العناصر المعاد تدويرها، والمنتجات المصممة محليًا، وكل شيء يبدو أنيقًا للغاية
من المحتمل أن ترى سكان طوكيو يستخدمون استراحة ترانك للاسترخاء أو العمل على أجهزة الكمبيوتر المحمولة أو الدردشة مع الأصدقاء أثناء احتساء القهوة، كما ومن المحتمل أن ترى الزوار الأجانب كذلك
ترانك هي بقعة مخفية أنيقة للغاية تتميز بأناقة شيبويا المعهودة، وإذا كنت تتطلع إلى تجربة أنيقة في العاصمة اليابانية، فهي تستحق الزيارة.

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published.