سياحة وفنادق

“ميدل إيست إيكونوميك دايجست” و”بنك المشرق” يحتفيان بـ10 سنوات على تكريم نخبة المشاريع في المنطقة

كشفت ميدل إيست إيكونوميك دايجست عن بدء تلقي طلبات المشاركة في جوائز ميد لجودة المشاريع، التي تمثل مبادرة طويلة الأمد بالتعاون مع بنك المشرق للاحتفاء بأفضل المشاريع وأكثرها ديناميكيةً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتهدف الجائزة إلى دعوة الشركات من مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمشاركة في نسخة هذا العام من جوائز ميد عبر إرسال أفضل مشاريعها المُنجزة في المنطقة خلال عامي 2020 و2021.

وتحتضن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا واحدةً من أكثر أسواق المشاريع حيويةً على المستوى العالمي، حيث شهدت إنجاز ما يزيد عن 2,301 مشروعاً بقيمة إجمالية بلغت 243 مليار دولار منذ يناير2020. ويمكن لأصحاب المشاريع وشركات المقاولات والاستشارات تقديم طلبات الترشح حتى 19 أغسطس 2021، على أن يتم الإعلان عن الفائزين خلال حفل توزيع جوائز سيُقام يوم 16 ديسمبر 2021.

ونجحت جوائز ميد لجودة المشاريع، التي انطلقت في دورتها الأولى عام 2010، في تعزيز مكانتها لتصبح أهم معيار لتحديد جودة قطاع المشاريع في دول مجلس التعاون الخليجي. خلال سنة 2020 من هذه الجوائز، حصد مستشفى ميد كلينك بارك فيو جائزة أفضل مشروع في قطاع الرعاية الصحية للعام، بعد إشادة أعضاء لجنة التحكيم بالأولوية الكبيرة التي يوليها المشروع لمفاهيم الاستدامة.

وحصل مشروع أنفاق طريق الإسماعيلية، الذي يُعد الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، على جائزة أفضل مشروع عالمي لعام 2020، حيث أثنت لجنة التحكيم على اعتماد نهج مبتكر لتطوير المشروع والذي ساهم في إنجازه بوتيرة سريعة خلال خمس سنوات فقط. وكرّمت الجوائز خلال دورتها السابقة مشاريع أخرى من بينها مكتبة محمد بن راشد، ومشروع العنوان رزيدنس سكاي فيو، وكلايم أبوظبي، ومحطة نور أبوظبي للطاقة الشمسية.

وتهدف جوائز ميد لجودة المشاريع، التي تُشرف عليها لجنة تحكيمٍ مستقلة، إلى دعم أفضل الممارسات في قطاع المشاريع الإقليمية، وذلك من خلال الاعتراف بقيمة وجودة المشروع طوال دورة حياته، بدءاً من مفهوم التصميم وصولاً إلى أعمال الهندسة والبناء والمساهمة الإيجابيّة على مستوى المجتمع والبيئة.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال ريتشارد تومبسون، مدير التحرير في ميد: “يسعدنا الاحتفال بمرور عشر سنوات على انطلاق جوائز ميد لجودة المشاريع في المنطقة، والتي لطالما احتفت بأفضل المشاريع المتميزة من حيث التصميم المعماري وأسلوب الإنشاء وغيرها من الجوانب الهندسية. وفي ضوء تعافي الاقتصاد وبدء تحسّن أسعار النفط منذ النصف الثاني من العام الماضي، من المتوقع ازدهار قطاع المشاريع في المنطقة، خاصةً مع نجاح العديد من دول المنطقة بالتغلب على التحديات التي فرضتها أزمة كوفيد-19 ومواصلة التزامها بخطط التنمية وتطوير المشاريع الخاصة بها”.

وأضاف تومسون: “بالإضافة إلى التميز في الهندسة المعمارية والهندسة وتسليم المشاريع، فإن النجاح اليوم يتعلق بالاستدامة والحاجة إلى الحد من آثار تغير المناخ في المستقبل عن طريق الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وهو ما ستسعى المشاريع المشاركة إلى تقديمة والمتمثل في أفضل المعايير البيئية والمجتمعية والحوكمة (ESG)، حيث ستسهم هذه المشاريع في تعزيز التنمية المستدامة من خلال اعتماد الطاقة النظيفة وتقليل النفايات وتعزيز الاقتصاد الدائري، كما ستعمل هذه المشاريع على عرض الفوائد الناتجة عن التعاون والابتكار في تسليم المشاريع في الوقت المحدد وضمن نطاق الميزانية المحددة مع تحقيق عنصر الأمان.

وتابع تومسون: “سواء كان المشروع المقدم متخصص بمصادر الطاقة المتجددة أو النفط والغاز أو التكنولوجيا أو المياه أو الإنشاءات، فإن الفوز بهذه الجائزة المرموقة أو حتى الترشح إلى القائمة النهائية، يؤكد على تميز الشركات المشاركة ونجاحها في تحقيق الاستدامة للمنطقة في المستقبل، ونشجع جميع المشاركين في قطاع المشاريع في دول مجلس التعاون الخليجي على المشاركة في جوائز ميد للمشاريع 2021، ولا شك أن هذا العام سيحمل العديد من قصص النجاح والتألق التي لطالما كنا نستمتع بالسماع إليها”.

ندعو الشركات من مختلف القطاعات للتقدّم بطلبات الترشّح إلى نسخة جوائز ميد لعام 2021، التي ستُكرّم مُساهمتهم الإيجابية في اقتصادات الدول الخليجية عبر توفير فرص العمل ودعم الأعمال التجارية المحلية وتمكين نقل المعرفة ودعم جهود الابتكار”.

وبدوره قال آرون ماثر، النائب الأول للرئيس في بنك المشرق: “يسعدنا مواصلة العمل مع ميد لاستكشاف وتكريم المشاريع المبتكرة التي تدعم مسيرة التنمية في المنطقة، وتساهم في إحداث تأثيرات إيجابية على الصعيدين الاجتماعي والبيئي، حيث نتوقع مستقبل مزدهر لقطاع البناء والإنشاءات في الدول الخليجية، خاصةً مع تسارع وتيرة تطوير المشاريع الضخمة الرائدة وإعداد مزيد من الخطط لمشاريع البنية التحتية الكبرى التي تدعم تحقيق الرؤية الاقتصادية المستقبلية للمنطقة. ونتطلع إلى الاحتفاء بنخبة من المشاريع الرائعة خلال نسخة 2021 من جوائز ميد لجودة المشاريع، والتي يتم تنظيمها بالتعاون مع بنكنا، لتشجيع مزيد من شركات الإنشاءات على الالتزام بنهج أكثر طموحاً وديناميكية”.

ويمكن أن تقدم الشركات طلبات الترشح اعتباراً من تاريخيه حسب الفئات التالية:

  • أفضل مشروع عقاري تجاري للعام
  • أفضل مشروع للبنى التحتية الرقمية للعام
  • أفضل مشروع تعليمي للعام
  • جائزة أفضل مهندس للعام
  • أفضل مشروع في قطاع الرعاية الصحية للعام
  • أفضل مشروع صناعي للعام
  • ميدالية الابتكار
  • أفضل مشروع ضخم للعام
  • أفضل مشروع في قطاع النفط والغاز للعام
  • أفضل مشروع لتوليد الطاقة للعام
  • أفضل مشروع للعام في مجال توزيع ونقل الطاقة والمحطات الفرعية
  • أفضل مشروع سكني للعام
  • أفضل مشروع طرقات للعام
  • أفضل مشروع صغير للعام
  • أفضل مشروع اجتماعي وثقافي وتراثي للعام
  • ميدالية الاستدامة
  • أفضل مشروع سياحي وترفيهي للعام
  • أفضل مشروع في قطاع النقل للعام
  • أفضل مشروع مياه للعام

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published.