سباق الخيل

الفارس الياباني “ريوسي ساكاي” يأمل بالفوز في كأس دبي

الفارس الياباني ريوسي ساكاي من الأسماء الشابة في عالم سباقات الخيل والفروسية، إذ يبلغ من العمر 23 عاماً لكن أحلامه كبيرة، ويأمل في تحقيق أول فوز له في أمسية كأس دبي العالمي من بوابة شوط «دبي جولدن شاهين»، كما يعد أول فارس ياباني، على الإطلاق، يشارك في الموسم الإماراتي للسباقات.

«البيان الرياضي» استغل فرصة تواجد الفارس الياباني الطموح، الذي تحدث عن بداياته وطموحاته التي تعانق السحاب.

هل هذه زيارتك الأولى للدولة؟

في الحقيقة هي الثالثة، أتيت إلى هنا قبل 10 سنوات لمشاهدة السباقات، دبي مذهلة جداً، ومنذ اللحظة الأولى عرفت أني سأعود إلى هنا مرة أخرى، وتحقق الحلم أخيراً، ولكن هذه المرة كفارس يشارك في سباقات أمسية كأس دبي العالمي.

من أين أتت خبرتك في مجال الفروسية وسباقات الخيل؟

في الحقيقة لقد عملت في إسطبلات جودلفين، هذا الفريق العالمي الذي حقق إنجازات لا تنسى، وكانت مفيدة بالنسبة لي وساهمت بلا شك في ارتقائي في عالم السباقات، بالإضافة إلى أنني أنتمي إلى عائلة تعمل في هذا المجال، فوالدي كان فارساً بعدها انتقل إلى مجال التدريب في اليابان، ولهذا السبب عشقت سباقات الخيل.

بداية المسيرة

متى بدأت مسيرتك الاحترافية في سباقات الخيل؟

في عمر الـ 18 عاماً، وكانت بدايتي في السباقات اليابانية، وأيضاً شاركت في أستراليا والمملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

حدثنا عن مشاركتك في شوط «كأس الرياض للسرعة» بأمسية «كأس السعودية» الشهر الماضي؟

في الحقيقة كانت تجربة جيدة ومفيدة، لقد شاركت مع المهر الياباني «جستن» ولكني لم أوفق في الشوط، أنا في الحقيقة لا أنظر للأمور من ناحية سلبية، وفي الواقع استفدت كثيراً من هذه المشاركة.

الأمسية العالمية

ماذا عن أمسية كأس دبي العالمي؟

سوف أشارك في شوط «دبي جولدن شاهين» مع «جستن»، وأتوقع أن يكون السباق مثيراً، لقد جئت مبكراً إلى الإمارات، وشاركت في عدد من سباقات مضمار «ميدان» وجبل علي وأيضاً في أبوظبي، ولقد استفدت كثيراً من هذه المشاركات، وأعتقد أني جاهز للمنافسة على اللقب في أول مشاركة لي في الحدث العالمي، وهو شيء كنت أحلم به ، واليوم يتحقق هذا الحلم.

هل هناك فروقات بين السباقات في الإمارات واليابان؟

طبعاً هي مختلفة، السباقات اليابانية تتميز بالسرعة، وكذلك هناك اختلاف في الأرضية.

ما هي أحلامك المستقبلية؟

أنوي المشاركة مستقبلاً والفوز في مهرجان «رويال آسكوت»، والـ«كينج جورج»، بالإضافة إلى «كأس اليابان» و«الديربي الياباني»، ما زالت شاباً والطريق أمامي طويلاً.

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published.