“اسنشيال كوالتي” يقهر الصّعاب ويفتح الأبواب إلى “كنتاكي داربي”

تخطى جواد الإنتاج في جودلفين وبطل الخيول الناشئة في أمريكا العام الماضي «اسنشيال كوالتي» بإشراف براد كوكس وقيادة لوي سايز، جملة من الصعاب وأجاب بشكل صحيح عن عدة اختبارات في مشاركته الأولى في عمر الثلاث سنوات عبر سباق ساوثويست ستيكس ج3 في اوكلون بارك، الولايات المتحدة، السبت، 27 فبراير، وخرج منها مظفراً بسجل 4 من 4، وبقيمة أكبر وجهوزية أعلى ونقاط أكثر وحظوظ أوفر في مشاركته بعد القادمة ووجهته الرئيسة هذا العام كنتاكي داربي في أول سبت من مايو المقبل، وعزز صورته كمرشح أول لإعطاء جودلفين أول فوز بذلك السباق الكلاسيكي الأرفع في القارة الأمريكية.

تخطى جواد الإنتاج في جودلفين وبطل الخيول الناشئة في أمريكا العام الماضي «اسنشيال كوالتي» بإشراف براد كوكس وقيادة لوي سايز، جملة من الصعاب وأجاب بشكل صحيح عن عدة اختبارات في مشاركته الأولى في عمر الثلاث سنوات عبر سباق ساوثويست ستيكس ج3 في اوكلون بارك، الولايات المتحدة، السبت، 27 فبراير، وخرج منها مظفراً بسجل 4 من 4، وبقيمة أكبر وجهوزية أعلى ونقاط أكثر وحظوظ أوفر في مشاركته بعد القادمة ووجهته الرئيسة هذا العام كنتاكي داربي في أول سبت من مايو المقبل، وعزز صورته كمرشح أول لإعطاء جودلفين أول فوز بذلك السباق الكلاسيكي الأرفع في القارة الأمريكية.

6 تحدّيات

بدأت التحديات أصلاً قبل السباق، وكان أولها الركض في سباق عالي المنافسة بعد قرابة 4 أشهر من الغياب، وثانيها تأجيل السباق مرتين بسبب العواصف الثلجية، وثالثها الأرضية الطينية التي لم يسبق له أن ركض عليها من قبل، ورابعها وقوعه في البوابة رقم (1) ما يعني اضطراره للركض على المسار الأقرب للسياج وهو الأكثر تأثراً بالطين، وخامسها انفتاح حزام البطن أثناء السباق، وسادسها سلوكه مساراً خارجياً، وهو رابع الخيول على عرض المضمار بعدما أخرجه الفارس بعيداً عن السياج فكان في المنعطفين بعيداً ما يعني قطعه مسافة أطول، ومع ذلك أكد أن الخيول الموهوبة تصنع فوزها مهما كانت التحديات.

4 أطوال

في أول مشاركة للجواد غير المهزوم الفائز في اثنين من سباقات الفئة الأولى وفي أول مشاركة له منذ فوزه بسباق بريدرز كب جوفنايل في نوفمبر، ركض «اسنشيال كوالتي» بالمركز الخامس من بين سبعة مشاركين قبل أن يتقدم إلى المركز الرابع بعد أول ثلاثة فيرلونغ. ثم انبرى «اسنشيال كوالتي» للمنافسة على المركز الثالث إلى الجهة الخارجية لـ«جاكيز واريور» و«وودهاوس»، وتمكن جواد جودلفين من التقدم على المتصدرين لدى المنعطف، ودانت له الصدارة وبفارق صريح عند رأس المسار المستقيم، وعزز من صدارته في المراحل الختامية وأنهى السباق متقدماً بفارق 4.25 أطوال.

كوكس: نقلة ناجحة

قال المدرب براد كوكس: «أحسن الفارس لوي سايز صنعاً بأخذه بعيداً عن السياج في ظل خروجه من البوابة الأولى، وتصرف معه بشكل جيد في التموضع في أوّل 100 متر من السباق. بدا كأن الجواد راغب في التقدم بسرعة أكبر في الجهة الخلفية، ولكن لوي سايز كبحه واستجاب الجواد بشكل جيد ثم استرخى، وعند الطلب أظهر قدرات تحملية حقيقية، وهو جواد نعتقد أنه كلما نافس على مسافة أطول قدّم أداء أفضل.

ولا أحد يعلم حالة الخيل عند النقلة من سن السنتين إلى الثلاث سنوات، ومجرد الأداء بشكل جيد في التدريب لا يعني أن الخيل سيؤدي بشكل جيد في السباق، ولكني أعتقد أن هذا الجواد تقدم خطوة إلى الأمام اليوم، وبذل مجهوداً رائعاً، وهذا ما كنت آمل رؤيته. من بين المشاركين في السباق خيلان سبق لهما الفوز في أربعة من سباقات الفئة الأولى، وبالتالي كانت هذه مجموعة جيدة من الخيول، وأعلن «اسنشيال كوالتي» عن حضوره وتجاوبه بشكل رائع حقاً، وكانت جميع تصرفاته جيدة للغاية منذ وصوله إلى هنا يوم الأربعاء. وسنعمل على المحافظة على مستواه، وسنسعى لخوضه مشاركة أخرى، ومن ثم نأمل التوجه إلى كنتاكي داربي».

سايز: جواد موهوب

لدى ترجله من الحصان في حلبة الفائزين، قال الفارس لوي سايز: «أشعر بإثارة كبيرة. وكل الأمور سارت على النحو الذي كنا نبغي بدءاً من الانطلاق من البوابة، ولم أكن متعجلاً في الانطلاق به، ووصل إلى المسار المستقيم بسهولة، وبعدما بدّل حركة الرجلين انطلق بسرعة كبيرة، وأنهى السباق بأداء قوي وما زلت أشعر بأن خزان القدرات به الكثير».

خيارات

لدى ترجله من الحصان في حلبة الفائزين، قال الفارس لوي سايز: «أشعر بإثارة كبيرة. وكل الأمور سارت على النحو الذي كنا نبغي بدءاً من الانطلاق من البوابة، ولم أكن متعجلاً في الانطلاق به، ووصل إلى المسار المستقيم بسهولة، وبعدما بدّل حركة الرجلين انطلق بسرعة كبيرة، وأنهى السباق بأداء قوي وما زلت أشعر بأن خزان القدرات به الكثير».

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *